http://chinaasia-rc.org/wp-content/uploads/2020/07/CAC.png

اتهمت باكستان خصمها اللدود الهند، بتمويل حملة لنشر معلومات مضللة ضدها منذ فترة طويلة، وقالت إنها ستثير هذا الأمر في المنتديات العالمية.
وأشار وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي إلى تقرير أصدرته منظمة «إي يو ديس إنفو لاب» الأوروبية غير الحكومية، وذلك في إعلانه أن الهند حاولت التلاعب بالهيئات الدولية من خلال مواقع إخبارية مزيفة ومؤسسات.
وسلط التقرير الضوء على شبكة من المئات من وسائل الإعلام والمؤسسات المزيفة التي قال إنها دفعت بأجندة مؤيدة للهند في هيئات الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لتشويه سمعة خصومها ولا سيما باكستان.
ولم تذكر منظمة «إي يو ديس إنفو لاب» بالتفصيل أي صلات مباشرة بين الشبكة المزعومة والحكومة الهندية، ولم يكن لدى «رويترز» أي دليل مستقل عليها، حسبما أفادت به وكالة «رويترز» للأنباء.
وقال قريشي في مؤتمر صحافي: «اليوم، الهند تتلاعب وتسيء استخدام النظام الدولي لمخططاتها الشائنة». وأضاف أن الحكومة الهندية تمول الشبكة.
ودعا قريشي الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى التحقيق الفوري وشطب «عشر منظمات غير حكومية وهمية أنشأتها الهند لإلحاق الضرر بباكستان».
كما طالب البرلمان الأوروبي ببدء تحقيق فيما وصفه بتلاعب بالبرلمان وبعمله التشريعي من قبل «منظمات وهمية متورطة في دعاية مناهضة لباكستان في إطار عملية تضليل ونفوذ ممولة بالكامل تديرها الهند».
ورفضت نيودلهي الاتهامات وقالت إن باكستان هي التي تنشر معلومات مضللة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via
Copy link
Powered by Social Snap
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On Youtube